إطارات سياسية ونقابية وهيئات حقوقية تقرر النزول إلى الشارع للتضامن مع معتقلي جرادة

أكدت مجموعة من الأطارات السياسية اليسارية مكزنة من أحزاب ومنظمات نقابية وحقوقية، عزمها النزول إلى الشارع قصد التضامن مع المعتقلين المتابعين على خلفية أحداث جرادة الأخيرة، والمطالبة بإطلاق سراحهم.

ولقد داء هذا التأكيد في بيان تضامني أصدرته هذه الاطارات ، وهي أحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي (حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، حزب المؤتمر الوطني الاتحادي، الحزب الاشتراكي الموحد)، حزب النهج الديمقراطي، نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الجمعية المغربية لحقوق الانسان، الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، وجمعية أطاك المغرب.

وقررت عقد ندوة صحفية يوم الجمعة 30 مارس الجاري، بمقر النقابة الوطنية للصحافة بالرباط.

وأفادت ان قياداتها ومناضليها، سينزلون إلى الشارع للتضامن، خاصة من الجهة الشرقية، بكثافة يوم 02 أبريل 2018 بوجدة للتعبير عن التضامن مع المعتقلين المتابعين على خلفية الأحداث، والمطالبة بإطلاق سراحهم.

وأعلنت خوض مجموعة من الخطوات النضالية الداعمة للحراك، قالت إنها ستعلن عن طبيعتها خلال الندوة الصحفية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *